السبت، 15 نوفمبر، 2008

خطاب



عفواً سيدى

فلتقبل اعتذارى، فأنا لا أرضى أن أكون الثانية فلقد شاركتك الحلم قبلها ... سكنت قلبك قبلها ... رسمت معك خطى المستقبل قبلها ... تألمت لألمك قبلها ... نزفت من جروحك قبلها ... تبسمت لفرحك قبلها ... تنفست هوائك قبلها ... سرى دمى فى شرايينك قبلها ... ثم جاءت هى لتحمل اسمك قبلى ... لتشارك تحقيق الحلم قبلى ... لتعيش معك ما تمنيته أنا لك ... جاءت هى لتقصينى من حياتك ... لتحتل قلبك بدلاً منى ... قرنت عمرها بعمرك لتصبح هى الواقع وأتوارى أنا بين ذكرياتك.

عفواً سيدى

فمكانى ليس فى الظل وحياتى لا ابنيها على أنقاض آخرين ... أرجوك لا تحاول أن تجعلنى مجرد حلم مضى تحاول اللحاق به ... لا تسعى ورائى ... فلن أعود إليك ... هى الآن الزوجة والأم وأنا مجرد ذكرى ولست أكثر من حلم.

عفواً سيدى

فلقد خرجت من حياتى ولا مكان لشمسك فى سمائى ... لا مرفأ لسفينتك فى قلبى ... وأغصان مشاعرى لم تعد تنبت أزهارك.

* - * - * - *

طويت الخطاب والدمع يسيل على خدى فلق انتبهت الآن أنى تركت سكيناً فى قلبها ومضيت استمتع بحياتى دون أن انتبه لدمائها التى تسيل وحين أردت العودة إليها نبهنى خطابها أنى أزرع سكيناً آخر فى قلب آخر أخلص إلىَ

هناك 68 تعليقًا:

زهرة الجنة يقول...

السلام عليكم
ازيك يا أبا رقية

أصعب شعور انك تكون سبب في ألم انسان
كان كل شيء بالنسبة لك في يوم من الايام
والأصعب انك متحسش انك سبب في المه الا بعد فوات الأوان

البوست رائع للغاية
بالرغم من الشجون الموجود فيه

تحياتي لقلمك الرائع

قلب مصرى يقول...

زهرة الجنة
كتبت هذه القصة تأثراً بواقعة حقيقية لأشخاص أعرفهم وقد هزنى الموقف فعلاً، فكم هو صعب أن يجرح الشخص منا شخص آخر يحبه وحينما يحاول مداواة هذا الجرح يتسبب فى جرح أشخاص آخرين.

ضد التيار يقول...

انا بالفعل مندهشه

عارف انى لسه امبارح بكتب خاطره المضمون بتاعها نفس مضمون البوست

لكن انت بالفعل تناولت بطريقه جميله

فعلا من الصعب اننا بايدينا نجرح ناس غاليين و الاصعب اننا نكتشف ده بعد فوات الاوان و وقت مانحاول نصلح الخطأ بنجرحهم تانى بدون قصد و نجرح معهم اشخاص اخرين

دمت بكل ود

قلب مصرى يقول...

ضد التيار
ياترى نشرتى الخاطرة دى ولا لسه لأن يهمنى قوى إنى أقراها

أشكرك

كاميليا يقول...

رسالة من وهج الحقيقة لا رماد الخيال

تحدث كثيرا

رائع كما أنت دوما

دام ابداع قلمك

تحياتى

فاتيما يقول...

يسلم قلمك يا أبا رقية
و يسلم ألمك أيضاً
كلنا هذا الإنسان الحائر ما بين قلبين
كلنا كان له حلم و رحل منه فى لحظة
و من حوله شجعوه على التناسى و البدء من جديد
حتى لما الواحد بيبدأ من جديد و يعيش حياة جديدة
لا يمكن أن يتخلى عن قديمه
الماضى جزء منا لا يموت
حتى لو كنا نعيش الحاضر
و نزق روحنا عشان نعيش بكرة
تحياتى لقلمك
و لألمك
و لرقية و امها
و لصاحبة الرسالة

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

مش عارفه أقول إيه المرادي

أولا .. هي أدبيا دسمه جدا بالرغم إنه مجرد خطاب لكن استمتعت و أنا أقرؤه لأنك احترمت عقلية القاريء و جعلته يفهم القصة كلها من مجرد سطور

دوما ما أتعلم منك طريقه جديده للسرد .. فتفاجئني بطريقه أخري مختلفه تماما عن سابقاتها..

أما عن رأيي الشخصي فيها ..

كثيرا ما نخطيء و لكن أن نعيد الخطأ فهذا جرم في حق أنفسنا أولا و أخيرا .. فهو نوع من الغباء اللاواعي أن نكرر أخطائنا فتتكرر آلامنا أو آلام من تلم بهم النتائج جراء حماقاتنا..
و في مثل هذا الوقت يصبح من حسن الحظ أن يصدنا عن تكرار الخطأ أحد مما لهم بعض الحقوق في الانتقام ..

تحياتي ..
ياسمين

mahasen saber يقول...

الله ينور عليك وعلى صاحبة الخطاب
انا طول عمرى ااقول مينفعش حد يبنى سعادته على حياة وهدم مشاعر حد تانى

انتا اتكلمت عن مشاعر واحده راقيه فهمت ده وحافظة على ادميتها وسعادة غيرها حتى ولو ده هيالمها

تحياتى يا ابو رقيه

ضد التيار يقول...

لا لسه الصراحه لانى ماكنش فى النيه انى انزلها

انا بس كنت كاتبها لشخصيه عزيزة عليا

بس عموما مدام كده انا هاستأذنها و لو وفقت هانشرها فى المدونه (:

المسرحجى يقول...

اول ما لقيت فرصة عشان اقعد على النت ماتردتتش انى ادخل على قلب مصرى واشوف ايه الجديد ولقيت اخر حاجة قريتها وانا وانت قاعدين فى البلكونة فحبيت ادخل أأكد ان كلامك وقصصك كلها جامدة جدا ومن جديد لجديد ومن حلو لأحلى إن شاء الله بالتوفيق الدائم

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ازيك يا ابو رقية
ان شاء الله تكون والاسرة بخير

وجزاك الله خيرااا اوى
شاكرة لك فضلك ربنا يتقبل يارب مننا جميعا ،
عارف مش كل الناس بتشعر بأنها سببت الم للاخرينفى ناس الموضوع دا بالنسبة لهم عادى جدا وفى ناس بتتألم لو شعرت انها المت او ضايقت حد

ربنا يغفر لنا يارب
شعور وبوست ينم عن احساس وقلب كبير

saragebaly يقول...

كثيرا ما يحدث مثل ذلك الموقف

يتسبب شخص في جرح اكثر من شخص دون دراية منه

وبعد مرور الزمن يكتشف ذلك

مواضيعك جميلة تلمس وقائع نعيشها

تحياتي وتقديري

دمت بكل الخير

* يقول...

.
بل هى أنانيه رجل

ahmed_k يقول...

حقا ما أجمل أن يفيق
الإنسان قبل أن يتسبب في
عذاب شخص آخر اخلص له

عمرو يقول...

الجرح لو جه من القريب أو الحبيب بيبقى صعب أوى
عجبتنى الفكره و الصياغه

شهد الكلمات يقول...

اد اية البوست جميل
انا كنت بكتب قصيدة اليومين دول عن نفس الموضوع يظهر في توارد افكار
بس ماشاء الله اسلوب جميل جدا

اقسي حاجة في الدنيا انك توهب من كل قلبك و يكون النهاية ان حد تاني يستحوذ علي حب العمر انا بتكلم عموما مش علي البوست بس لان المعنى هنا متغير شوية

عجبني التلميح الاخير في نهاية البوست لموقف الزوج و انه كان هايخون كمان مراته و ده شيء تاني قاسي جدا
الخيانة هي الخنجراللي بيقتل الحب و يموت اي مشاعر و مايفضلش غير المرار

تسلم ايدك بجد

انا مستنية انك تنهي القصة اللي في الجروب عشان نبتدي قصة جديدة و مستنية جديدك هناك

تحياتي لك و للاسرة الكريمة

قلب مصرى يقول...

كاميليا
أشكرك بشدة على هذا التشجيع
تحياتى

قلب مصرى يقول...

فاتيما
تحياتك وصلت للجميع
بالمناسبة لا توجد صاحبة لهذه الرسالة لأن كل هذا مجرد قصة من خيالى لا أكثر.
تحياتى

قلب مصرى يقول...

ياسمين
دائما ما يدفعنى تعليقك للإبتسام فرأيك فيما أكتب يهمنى ويشجعنى كثيراً.
اما بطل القصة فأخطائه متعددة فهو جرح دون أن يدرى وحينما رغب فى العودة كان على وشك جرح آخرين وأيضا دون أن يدرك ولهذا لم أتعاطف معه وأنا أكتب القصة

قلب مصرى يقول...

الأخت العزيزة / محاسن صابر
لم يكتب أحد هذا الخطاب إلا خيالى ولا أكثر وأحمد الله أن مستوى القصة جعلكم تعتقدون فى حقيقيتها وهو شيء يسعدنى للغاية

قلب مصرى يقول...

ضد التيار
ياريت توافق وتنشريها لأن نفسى اقراها
تحياتى

قلب مصرى يقول...

المسرحجى
أنا سعيد أنك عدت للمدونة بعد طول غياب ياريت تكون قريت الحاجات اللى فاتتك كمان

قلب مصرى يقول...

نهر الحب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أعتقد أنه لا شكر على واجب على الاطلاق فأنتم دائما السباقين للخير وربنا يتقبل منا جميعاً

قلب مصرى يقول...

سارة الجبالى
أشكرك على هذا الدعم وهذه المتابعة المتواصلة.
تحياتى

قلب مصرى يقول...

*
هى أنانية رجل بالفعل وأيضا غباء منه

قلب مصرى يقول...

أحمد ك
أظنه بعد هذا الخطاب سيفيق ولن يفكر إلا فى زوجته بعد ذلك وإن خيالى لم يذهب بى أبعد من الخطاب

قلب مصرى يقول...

عمرو
أصعب الجروح هى التى تأتى من الذين أمنت لهم وبهم
أشكرك على تعليقك

قلب مصرى يقول...

شهد الكلمات
لو رجعتى تقرى تعليقك تانى هاتعرفى ليه فى التاج قولت إنى بهتم بتعليقك قوى، إن شاء الله هاخلص القصة اللى على الفيس بوك النهاردة أو بكرة بالكتير

إيما ( أم البنين) يقول...

قصه بتحصل كتير ..صعب أن تجرح إنسان أخلص لك ولتعوضه تجرح آخرين
ياريته ينسى الرساله علشان القلب التاني إللي بيحبه
تحياتي لقلمك

قلب مصرى يقول...

أم البنين
زيارة كريمة لمدونتى المتواضعة وتعليق أشكرك عليه.
بطل قصتى مخطىء ولهذا أحببت أن أبلغ الناس رسالة من خلاله (حافظوا على من يحبكم)

(أم البنين) يقول...

للحظات ظنتها أمه
فأحيانا ينصرف الرجل مع زوجته ناسيا أمه التي كانت تسبقه في الفرحة وحتى في الحلم
ثم فهمتها كما رأيتموهاجميعا...وأعجبني أنه في النهاية تذكر أنه كاد أن يطعن زوجته

بارك الله فيكم

قلب مصرى يقول...

أم البنين
لم يكن المقصود هنا الأم، وإن كانت فكرة يمكن كتابتها.
أشكرك على تعليقك بشدة
تحياتى

fashkool يقول...

ازيك يا أبو رقيه .. اخيرا وصلت .. يا اخى انت كنت نسيتنى خالص .. الحمد لله انك اكتشفت ان العوده للوراء ستجرح ناسا اعزاء عليك .. فدوما الى الامام وربنا يخلى لك رقيه

د. موني يقول...

لا يسعنى هنا سوى ان اقول كلمتين:
تحياتى... كل تحياتى لك

احلام عروسة البحر يقول...

فعلا
كلنا بنجرح مع اننا مجاريح
وكلنا مجروحين وازاي بنعرف نجرح
وعجبي

kochia يقول...

حسي اوي بالموقف
فعلا مؤلم
متقدرش ترجع ومتالمة وهي بعيد

الزمن كفيل بمحو الالم ولا يبقي سوي الذكري

((..همـ قلب واحد يجمعنا ـسات..)) يقول...

.
.
.

المدون الفاضل : :
..نتمني لك مزيدا من التقدم والنجاح
وان تكون مدونتك معبرة عن صوتك في كل مكـــــان
.. .. .. ... ..
سعيا منا بأن نجعل للفتيات المدونات صوتاً أكثر قوة وانتشارا
وتأثيراً وبان نرتقي بفكرنا وثقافتنا وعلمنا وخلقنا

كان اقدامنا علي تأسيس رابطة واحده تضم جميع الفتيات المدونات
لتكون همســات هي من تجمعنا في قلب واحد

فندعوك للمشاركة معنا بأفكارك ومقترحاتك ....
كونك معاصراً لثقافة التدوين وناظرا الي ما تحتاج اليه
الفتاه المدونة .. .. .. لترتقي اكثر فأكثر

شاركونا .... لأنكم جزء منا . . . .

همــ قلب واحد يجمعنا ــسات


تحياتنا :::
(( فريق العمل بهمسات ))

فارس بلا جواد يقول...

الحب هو اكبر رمز للانانية لكن بمفهوم مختلف .. وذلك لان من يحب بصدق لا يرغب ابدا ان يكون له شريك في قلب من يحب .. ولا يقبل ان يحتل غيره ذلك القلب ولو للحظات
برغم قسوة الخطاب ولكني اتفق مع مضمونه ربما نغفر اي خطأ لمن نحب الا ان يهدي مشاعره لغيرنا كي يستحوذ عليها

احييك دوما علي اسلوبك القوي في توضيح الفكرة التي تتناولها .. وارجو ان تعذرني ان كنت اتأخر في المتابعة ولكني امر في هذة الايام بضغط عمل رهيب يجعلني غير قادر حتي علي متابعة مدونتي
دمت بكل الود
تحياتي

بس خلاص ... يقول...

كلامتك تقطع علينا دائما طريق التعبير فلا نجد بعدها كلمات لكى نعبر نحن.. فلك من سحر السرد وبساطته مايجعلنا نقف مكتوف الايدى ..ماذا نقول وباى شئ نوافيك حقك
ادام الله عليك هذا الفيض الجميل من العطاء

قلب مصرى يقول...

أستاذى العزيز / فشكول
والله أنا ما نسيتك خالص
مبسوط قوى إن القصة عجبتك لدرجة إن تعليقك يوحى إنك إفتكرت إنها حقيقية، دى مجرد قصة من الخيال لا أكثر

قلب مصرى يقول...

د.مونى
وأمام هذا التعليق لا يسعنى إلا أن أقولك
شكراً ... ألف شكر

قلب مصرى يقول...

أحلام عروسة البحر
مش عارف أرد أقولك إيه، تعليقك قوى جداً
تقبلى تحياتى

قلب مصرى يقول...

كوشيا
وجهة نظرك سليمة، أعتقد أن دواء أبطال هذه القصة ليس إلا الزمن والنسيان

قلب مصرى يقول...

همسات قلب واحد يجمعنا
دعوة كريمة أقبلها بصدر رحب

قلب مصرى يقول...

أخى الحبيب جداً فارس بلا جواد
يا دكتور أحمد إنت تعدى على المدونة فى أى وقت ودون حاجة لإعتذار فهى مدونتك مثلما هى مدونتى، وربنا يعينك على زحمة الشغل لأنى مقدر قوى الأوقات اللى زى دى بتعمل إيه فى الواحد مننا.
والله أسعد جداً حينما تعجبك كتاباتى وأسعد جداً بتعليقك عليها

قلب مصرى يقول...

بس خلاص
بالله عليكى تقدرى تقولى لى أرد على تعليقك أقول إيه بعد الكلام الحلو ده.
أشكرك جدا جدا على هذا التشجيع

عُـــقـــد لُــــــــولِــــى يقول...

اشد انواع الالم ان يسببه شخص كان متربعا فى قلبك

اطماننت له --توسدت صدرة --شاركته الامه قبل افراحه

وفجأه ينقلب شخصا اخر او شخص يدعى انه شخص اخر


سعيده بمرورى على مدونتك وبارك ربى فى ابنتك


عقد لولى

رؤية يقول...

لافتة جميلة ومعبرة...
دوما يحيرنى مسالة صحة الاختيار وما قد يترتب على فقده من اثار...؟!!

تحياتى لك.

قلب مصرى يقول...

عقد لولى
مرحبا بك فى المدونة وسعدت بهذا المرور
هذه القصة أعتقد أنها جرس إنذار بسيط لمن لايهتمون إلا بأنفسهم دون الآخرين حتى لول سببوا لهم بعض الجراح

قلب مصرى يقول...

رؤية
صحة الاختيار هى المسألة الأكثر حيرة فى حياة الإنسان

Gannah يقول...

أخى محمد
الخطاب قطعة أدبية جميلة ..عباراته قوية واسلوبه مركز
تشعر انه حكى حكاية طويلة فى سطور قليلة فكل عبارة هى مشهد ومرحلة
أتمنى أن تفكر أن تكتب وجهه النظر الأخرى
لماذا عاد؟؟؟
ولماذا تركها من الأساس؟؟
ولماذا ظن انها يمكن أن تكون الثانية بعد ان شاركته أحلامه؟؟ من أين جاءته هذه الثقة؟؟
أسئلة كثيرة تحتاج لإجابة

وشعرت اننى لو فى نفس هذا الموقف لكنت سألته لماذااااااااا عشرات المرات

تحياتى

عالم حبيب يقول...

السلام عليكم أخي الحبيب أروع قلب مصري

مضمون القصة واقع نراه كثيرا في حياتنا .. استطعت انت ان تعبر عنها بكلمات تصل الى القلب بكل سهولة .. أحيانا نكون نحن من يترك هذا السكين في القلوب ربما بقصد أو بغير قصد .. لكننا لا نستشعر مدى ما نسببه للآخرين إلا عندما نطعن نحن .. حينها نعلم مدى ماسببناه من ألم

تقبل تحياتي وربي يوفقك ويسعدك دائما

الفارس الملثم يقول...

مفيش اصعب من جرح المشاعر , وساعات احنا انانيتنا بتخلينا منخدش بالنا بقلوب تانيه خلناها تنزف بسببنا

جميل اوي المعني يا قلب اللي في القصه

تحياتي

habiba يقول...

السلام عليكم
ازيك ياابو رقيه
اتمنى تكون فى احسن حال
البوست بقى
رد فعل عجيب وغريب وان كان سيناريو ممل بيتكرر كتير
مش عارفه اللى بيعمل كده بيعمل كده بلاهه ولا عبط ولا عدم احساس
هو ده مش حرام؟
والله حاجه تخنق بجد
الاحساس والله اعلم اتعدم
مازلت احترم قلمك
دمت بكل خير

قلب مصرى يقول...

أختى جنة
حقيقة لم أفكر فى عرض وجهة نظر الرجل فى أحداث القصة بقدر ما اهتممت أن وضح إلى أى مدى تسبب فى جرح من أخلصوا إليه، لكن أعدك بالتفكير فى هذا الأمر
تحياتى

قلب مصرى يقول...

أخى الحبيب / حبيب
معك حق فالفكرة تم تناولها ملايين المرات من قبل لكننى وجدت شيئا داخلى يدعونى إلى الاهتمام بها خاصة بعد أن عرفت بموقف مشابه لأفراد أعرفهم جيدا مما أثارنى لكتابة القصة

قلب مصرى يقول...

أخى الحبيب / الفارس الملثم
سعيد بعودتك مرة أخرى وسعيد بتعليقك جدا جدا
تحياتى

قلب مصرى يقول...

أختى / حبيبة
أوافقك فى أن السيناريو يتكرر كثيرا فى الواقع بشكل ممل وأحيانا بشكل غبى وهو ما أثر فى ذهنى لكتابة هذه القصة
تحياتى

حسن حنفى يقول...

للاسف لو هو حاول يرجع بيها هيفقد الاخري وهيجرحها ويبقي جرح اتنين ولو ويمكن مش يقدر ويضيع الاتنين من اديه

اعتقد انه يتمني لها النجاح افضل

قلب مصرى يقول...

حسن حنفى
حمدا لله على السلامة
رأيك هو فى النهاية مضمون الرسالة وهى بتطلب منه نفس الطلب إنه يبعد عنها.
تحياتى

وومن يقول...

قلب مصري

معتقدش ان في راجل ممكن يطوي الجواب ويدرك ما ادركة بطل قصتك

في الواقع سيمزق الخطاب بكل ما يحمل وسيمضي للبحث عن صيد جديد

دون التوقف دقيقة للتفكير

مع احترامي لجميع الرجال غريزة الصياد تغلب علي مشاعركم احيانا

القصة في العموم لحنا عذباً رقيقاً تحياتي لبطلتك وشجاعتها وعزة نفسها

خالص تحياتي ومودتي

غير معرف يقول...

الألم فى هذه الحالة يكوى !

لهن

وله أيضا ..

سلمت يمناك أخى ..

قلب مصرى يقول...

وومن
لست أعتقد معك فى أنه سيمزق الخطاب ثم يمضى للبحث عن صيد جديد، كل ما حدث حنين لحب قديم توهم أنه من الممكن أن يعيد بعثه من جديد.

قلب مصرى يقول...

غير معرف
معك حق فالألم قد لايحتمل فى هذه الحالة وربما تسبب فى إعادة فتح الجراح التى لم تشفى من الأساس.
أشكرك

زُمُرده يقول...

سهل جدا انك تحب شخص
بس صعب انك تخليه يحبك
والاصعب منه انك تقدر تخليه يثق فيك ويمنحك حبه وحنانه واهتماه

بس اسهل حاجه خااااااااالص انك تجرحه
والاصعب على الاطلاق انكتستعيد ثقته فيك وحبه واحساسه معاك بالامان

لانك في الاول اديته الامل والأمان
وبعدها غرست خنجر جوه حضنه
وعلشان ترجعله تاني
هتحتاج تشيل خنجرك وتدفنه في حضن تاني
ولن يطيب لك في النهايه ايهما

جميله اوووي قصتك
ياريت كل الناس تفكر قبل كل خطوه هتجرح مين وازاي وهل تقدر على الجرح ده لو كان فيها
وهتقدر تداويه لو كان في غيرها

مواطن مصري (سفنكسي سابقا) يقول...

جميلة اوي رومانسية قاسية شوية بس صح مافيش احلاو بتعيش او بتفضل حقيقة الحلم بيكون فترة وبتصحي منه كمل جود كوكو اينا

قلب مصرى يقول...

زمردة
تحليلك للقصة صح جدا، أحيانا بنجرح من غير ما نحس وأحيانا بنجرح من غير مانهتم.
تحياتى

قلب مصرى يقول...

مواطن مصرى سفنكسى سابقا
كوكو إينا
تعليقكم عندى أهم من أى تعليق تانى وكلماتكم حافز كبير قوى علشان أكتب احسن المرات اللى بعد كده.
كل شكرى وتحياتى