السبت، 6 سبتمبر، 2008

فى محطة القطار



أقف الآن على رصيف محطة القطار ... الساعة تشير إلى دنو لحظة الرحيل، لكن ... لماذا أرحل؟ ... هل هو حلم تحقيق الطموح؟ أم إنه هروب من أمر ما؟ ... لماذا رفضت أن تصحبنى فى رحلتى؟ ... هل ستأتى لتودعنى؟ ... باقى خمس دقائق وأسافر ... كان خلافاً يمكن تجاوزه ولا مبرر لسفرى الآن ... تحقيق الطموح ممكن أن يحدث فى أى مكان ... هى فقط لا تطيق فكرة السفر وتخشى التغيير والمغامرة ... أحلم أن أحقق أفضل أحلامى ... لماذا يجب أن أرتبط بهذا المكان إلى الأبد؟ ... لماذا لا أجرب حظى فى مكان آخر وأحصل على فرصة أخرى ... هى ترفض أن نبتعد وترفض أن أسافر ... فلماذا أتخلى أنا عن أحلامى وترفض هى أن تتخلى عن مخاوفها ... باقى أربع دقائق ... أتخيلها قادمة من بعيد تهرول نحوى حاملة حقيبتها ... مبتسمة ... عيناها تقولان لى "لن أتركك وحدك" ... لن أحتمل الحياة بدونك ولهذا سأحتمل التغيير بجوارك ... نعم ... فبجوارها ممكن أن أتحمل فشل التجربة لكن بعيداً عنها قد لا أفرح بالنجاح ... صوت الباعة الجائلين وهم يتجادلون على الأسعار مع المسافرين يعلو ... أنظر إلى ساعة المحطة ... كم هى كبيرة ... كم من العيون نظرت إليها من قبل؟ ... ترى من منهم عاد ومن منهم غادر إلى الأبد؟ ... كم منهم وصل سالماً؟ وكم منهم لم يصل إلى مبتغاه؟ ... باقى ثلاث دقائق ... كان من الممكن أن نجد حلاً وسطاً لكن العناد سيطر على عقولنا ... هل ستأتى على الأقل لتودعنى؟ ... تقترب نحوى ببطء والحزن يعلو وجهها ... تحمل فى يدها باقة من أزهارى المفضلة لأحتفظ بواحدة منها بين طيات كتاب لتذكرنى بها فيما بعد ... تطلب منى ألا أنساها ... أن أعود إليها فى أقرب وقت لنكمل معاً رحلة الحياة ... توصينى ألا أنظر لغيرها ... أن أحفظ عهدها ... أن أصونها فى قلبى ... باقى دقيقتان ... صيحات الوداع تتعالى من حولى بتحرك قطار آخر ... دمعات تذرف ... ضحكات تعلو ... نظرات ... بسمات ... باقى دقيقة ... لماذا لا تأتى؟ حتى لو تعاتبنى على رحيلى ... على تركى لها ... عيناها تحمل دمعاً لفراقى ... أيهما أفضل لى أن أسعى وراء حلم ... أم أتمسك بما حصلت عليه فعلاً؟ ... لو أنها وافقت على السفر معى ... لكنت الآن فى أسعد لحظات حياتى ... صوت يعلن اقتراب القطار من المحطة ... تعلو صيحات الحمالين وهم يجولون بين المسافرين لحمل حقائبهم ... كان من الممكن أن أقنعها ... أو أبقى معها ... بدونها اللحظات لا قيمة لها ... الحياة بدونها ستكون بلا قيمة ... نعم أنا أحبها جداً ... لكن أحلامى !! ... صوت صافرة القطار يعلن وصوله إلى رصيف المحطة ... يبدأ المسافرون فى الركوب ... والقادمون فى النزول ... عبارات الوداع ... عبارات الترحيب ... أحضان اللقاء بعد الغياب الطويل ... سلام الوداع ولا أحد يدرى إن كان الوداع الأخير أم أن اللقاء قريب ... حمال يسألنى هل يحمل حقائبى ... أثق أنها قادمة ... ربما كانت الآن أمام المحطة مترددة فى المجيء ... ألا أحظى بفرصة رؤيتها قبل الرحيل؟ ... ألا نحظى معاً بلحظة خاصة؟ ... صوت الحمال يعيد سؤاله؟ ... ضجيج المسافرين والمودعين يملئ أذنى لكن همساتها تأخذنى منهم ... عيناها تسحرنى بعيداً عما حولى ... صوت الحمال يلاحقنى "يا أستاذ القطار من هذا الاتجاه ... حقائبك يا سيدى!!!" ... وجدتها أمام محطة القطار ... كانت تحمل باقة الزهور ... وفى اليد الأخرى حملت تذكرتين للقطار التالى.

هناك 104 تعليقات:

Habiba يقول...

بحجز بس اول تعليق وجايه
سلام يااستاذ

Habiba يقول...

انا اول ماقريت العنوان قلت الاستاذ هيكتب فى حكايه شبه حكايتى بتاعت فى قطار العوده وقلت اشوف ايه الفرق

بس لااااااااا لقيت الموضوع هنا كبير

تحياتى يااستاذ بجد

بس تصدق انها طلعت احسن منه

تعرف حضرتك
يمكن يكن هو اللى عنده حق فى سفره

انما كونها هى اللى تغلب عنادها بحبها ليه تبقى هى الافضل

الله ينور
انا قريت رد حضرتك وفهمت وجهة نظرك ومقتنعه بيها

لكن كنت حاسه ان واجبى تنبيهك بما انك اخ كبير وعزيز عليا وربنا يعلم

دمت بخير

نـــارا يقول...

حزن .. ألم !

وأيضاً قد يكون فراق

ولكن

حتماً نلتقى

ما دمنا نحب بصدق ..

أسأل الله أن يديم عليكم صادق الحب

وأن يرزقكم ما هو أطيب منه

حب الله ...

بوركتم ..

قلب مصرى يقول...

حبيبة
أشكرك على تعليقك الجميل لكن هى مش أحسن منه ولا حاجة لأن هو كمان ساب الشنط وخرج يجرى من المحطة علشان يرجع لها لاقاها جت له علشان تسافر معاه يعنى كل واحد فيهم فكر إنه يفضل مع التانى.
وسعيد جداً إنك قريتى التعليق وفهمتى وجهة نظرى واقنعتك.

أشكرك جداً ودمتى بخير

قلب مصرى يقول...

نـــارا
اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك.
ربنا يتقبل منك دعائك وصالح أعمالك.
نورتى المدونة وأشكرك جداً

فارس بلا جواد يقول...

السلام عليكم
رمضان كريم
ابدعت فاجدت فاحسنت
تقبل تحياتى

قلب مصرى يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله أكرم
أشكرك على هذا التعليق الجميل يا أخى
تحياتى

حسن حنفى يقول...

بجد موضوع متميز جداا
وقصه اكتر من رائعه

والحمد لله انهم مش افترقوا وهي ضحت شويه
في حين انه مش فضل معاند واستناها

دمت مبدعا

fire bird يقول...

الله

أجمل ما فى الامر

ان كلاهما اختار الآخر

تنازلا عن كل شىء من اجل الحب

وبالتالى من اجل البقاء

ابدعت حقا

فى وصفك تلك اللحظات الحاسمات

وازددت ابداعا

بتلك النهاية الساحرة

اقدم اسمى تحياتى

على هذه الكلمات الرائعة

قلب مصرى يقول...

حسن حنفى
أهلاً بيك يا صديقى
أجمل ما فى الحب أنه تضحية من أجل الآخرين ولأن كلا الطرفين يحب بصدق فقد أراد أن يضحى من أجل الآخر.
تقبل تحياتى

قلب مصرى يقول...

fire bird
سعيد أنك استمتعت بالقصة وقد كنت حريصا أن تكون النهاية أن كلاهما قد اختار الآخر
نورت المدونة

(احمد سكر ) يقول...

السلام عليكم

رووعه

ماشاء الله قلم راائع

القصه جميله

واقعيه

دمت لنا قلما مبدعا

احمد

قلب مصرى يقول...

أحمد سكر
أشكرك على تعليقك الذى أسعدنى جداً جداً
كل سنة وانت طيب
نورت المدونة

PrInCeSS BeRy يقول...

هاى اخبارك اية يا مصرى يا جميل كل سنة وانت بخير

ما شاء الله عليك كعادتك متميز وبتبهرنا بكتاباتك ربنا يخليك يارب

نهر الحب يقول...

ان شاء الله يوم السبت الموافق 13/9
هيكون فى تجمع للتبرع فى مستشفى ابو الريش للاطفال
بناء على اقتراح قوس قزح
اتمنى انى اشوفكم هناك
تعالوا نحاول نرسم بسمه ونطهر ذنب
وبعدين هيكون فى افطار جماعى

MaGn0liA... يقول...

بحب النهايات السعيده جداااااااااا

حلوه اوىىىىى

رصيف نمره خمســــــه يقول...

السلام عليكم

تحفة
تحفة
تحفة

تسلم ايدك

كل كلمة فيها عجبتنى اوىىىىىى

ربنا يوفقك

فارس بلا جواد يقول...

قلب مصري
وحشتنا قصصك القصيرة .. القصة رقيقة جدا وفيها جزء تشويق للقارئ ليقرأها حتي النهاية .. لكن بصراحة من خلال بعض قراءاتي لك شعرت أنك ستختار هذة النهاية
وفي رأيي هذة أفضل نهاية
الاسلوب رائع كعادتك
بالتوفيق وسلامي للجميلة رقية

Soooo يقول...

أول موضوع اقراهولك وحاسس اني فاتني كتيييييييييييييير قوي

انيس منصور لما بيسألوه عن قمة الابداع في القصص القصيره .. قال لما تتغير الحاله النفسيه للقارئ .. في آخر جمله

زي مانت عملت كده

بجد بجد .. سرد راقي جدا وسلس جدا ومش لاقي كلام اوصفه بيه

كل سنه وانت طيب وماتقولش انا جيت متأخر ولا رمضان خلص .. رمضان كريم

منتظرينك ياباشا يوم السبت الجاي وياريت تجيب عروستي الصغنغنه .. انا حجزتها خلاص




سلامووووووووز

Desert cat يقول...

شعرت بنظراتك التائهه المضنية فى البحث عنها
صوت اقتراب القطار وصفيره يعلو مع نبضات قلبك المنتظر
لم اياس طوال السطور من ملاقاتها فى اللحظة الحاسمة ولكن تغير الموقف بحسمك انت لها جعل السطور اكثر بريقا
مودتى واحترامى

EMMY BABY يقول...

الله هو ده بجد الحب الحقيقى

الاتنين ضحوا بقدر من عنادهم علشان خاطر مايفترقوش ابدا

بجد قصة رائعة

تسلم ايدك

واتفضل عندى خد التاج اللى دبستك فيه

:))

تحياتى

ايمى

دعاء يقول...

جميله ..

هكذا يكون الحب حتى لو كان هناك خلاف ما في لحظة ضيق

ولكن ان تتغلب المشاعر وتقهر هذا

أن يفضل كل منهما الاخر على نفسه في اللحظة الحاسمة هذا هو جمالها

أسلوبك جميل و بقيت مشدوده لاعرف ماذا سيحدث؟

من منهما سيتنازل أو هل سيفترقان؟؟

الفارس الملثم يقول...

جميله اوي يا قلب , وتصويرك للمشهد رائع واعجبني جدا ..

رغم توقعي للنهاية لكنها النهاية الانسب لهذه القصة الممتعه

دمت قلما شديد التميز

تحياتي

قلب مصرى يقول...

سمو الأميرة بيرى
وحشنا تواجدك جداً

رمضان كريم علينا جميعاً إن شاء الله
وأشكرك جداً على تعليقك الجميل

تحياتى

قلب مصرى يقول...

نهر الحب
ربنا يبارك فيكم جميعاً، عرفت يا فندم باليوم بس للأسف مش هاقدر أتواجد لكن إن شاء الله هاشارك.
اللهم اجعله فى ميزان حسناتنا يارب
أما بخصوص الفطار الجماعى (فده هايكون على حساب مين) ههههههههههههههههههه

قلب مصرى يقول...

MaGn0liA
النهاية سعيدة لأن كل منهما كان يحب الآخر بصدق لذلك قررا أن يختارا بعضهما ويضحى كل منهم بمخاوفه فى مقابل حبه.

قلب مصرى يقول...

رصيف نمرة خمسة

كتير عليا قوى الكلام ده.
كل سنة وكلنا بخير وسعادة.

تحياتى

قلب مصرى يقول...

فارس بلا جواد
مرحبا بك مجددا ودائما
كنت على يقين أنك ستتوقع النهاية لأنك تعرف مدى إنتصارى للمشاعر الصادقة وإنحيازى للحب الحقيقى.

سلامك وصل لرقية وعليه بوسه هدية

قلب مصرى يقول...

سووووو
أول ما شفت اسمك بين التعليقات فرحت قوى قوى.
أشكرك على تعليقك اللى رفع من معنوياتى جداً.
للأسف مش هاقدر أتواجد يوم السبت لكن هاتقل عليك بقى إننا نتقابل فى أى مكان قبلها وتوصل عنى مشاركتى ده بعد إذنك طبعا (وماتنساش إنت اللى اتطوعت).

تحياتى واحتراماتى

قلب مصرى يقول...

قطة الصحراء

مشاعرك هذه تجاه القصة تعنى نجاحى فى نقل مشاعر البطل إلى القراء وهو شيء يسعدنى للغاية.

أشكرك لتعليقك الرقيق وزيارتك الدائمة

كل سنة وانتى طيبة

قلب مصرى يقول...

إيمى
إنتصار الحب كان بسبب أنه حب حقيقى

وبعدين ليه تدبيسة التاج دى ؟؟؟
على كل حال مقبول منك.

كل سنة وانتى طيبة

قلب مصرى يقول...

دعاء
مرحبا بك فى المدونة
كانت هذه النهاية محسومة لأن الحب بينهما كان حباً صادقاً حقيقياً

تقبلى تحياتى

قلب مصرى يقول...

صديقى الفارس الملثم
توقعك للنهاية جاء نتاج أن هذه هى النهاية الأنسب كما قلت.

أشكر متابعتك الدائمة
وكل سنة وانت طيب يا محمد

dina يقول...

بجد البوست مشاعره تجنن و نهايته حلوة اوى كمان
تحياتى

المشرف الثاني في مدونة الصوت الحر يقول...

مشكور اخي على اسهامتك القيمة في مدونتكم الجميلة
وكتابتك جميعها شيقة وتجذب القراء ...

شهد الكلمات يقول...

اكتر حاجة بحبها في كتاباتك ان كلها تفاؤل و حب و نهايات سعيدة

عجبني وصف الصراع الداخلي للبطل

تسلم ايدك

بوس رقية و مامتها

تحياتي

المسرحجى يقول...

طبعاً انت عارف انا هاقوللك ايه

هاقوللك زى ماقولتلك اول ماقريتها

جاااااااااااااامدة مووووووووووت

جو أهيد

Eman يقول...

بجد أسلوب حضرتك تحفةأوي
لحظات الانتظار ، ووصفها ، والخوف والقلق
عايشتنا فعلا الخمسة دقائق ، بكل ما فيها

وصعوبة الاختيار

تحياتي

المسرحجى يقول...

ياريت بع إذنك

تنشر القصة الجبارة

نهيتك مانتهيت

د. موني يقول...

الله
بجد تسلم ايدك رغم انى كنت خايفة تخلص القصة بجملة:
( لم تأت هى ورحلت انا)
قصة قصيرى جميلة جدا جدا
تقبل مرورى وتحياتى وفى انتظار الجديد

قلب مصرى يقول...

دينا
أشكرك على التعليق بس أوعى تتجننى بجد احسن العلاج النفسى غالى اليومين دول :)
نورتى المدونة

قلب مصرى يقول...

المشرف الثانى فى مدونة الصوت الحر
سعيد جدا بزيارتك وسعيد بتعليقك
أتمنى دوام التواصل.

قلب مصرى يقول...

شهد الكلمات / هاجر

أنا مش بس سعيد بتعليقك لكن سعيد أكتر إن حالتك النفسية بقت احسن ودى حاجة بتسعدنى جداً.
ومبسوط إن البوست عجبك.

نورتينى وكل سنة وانت طيبة

قلب مصرى يقول...

المسرحجى
يعنى لازم تسيح إنك قريتها قبل النشر !!!

قلب مصرى يقول...

إيمان
أشكرك على تعليقك الجميل ويارب ما يكونش الخمس دقايق اللى عيشتهم مع القصة راحوا من غير لازمة.

سعيد بمرورك

قلب مصرى يقول...

المسرحجى
نهيتك ما انتهيت انا مخليها شوية كده
اصلى عايز ارمى الكارت الكبير فى الاخر

قلب مصرى يقول...

د . مونى
الحمد لله إن القة ما خلصتش كده لأن اللى بينهم كان حب حقيقى فعلا (ده طبعا وجهة نظرى أنا فى مشاعر أبطالى)

كل سنة وانتى طيبة

šσяšαяαα يقول...

بسم الله ماشاء الله
انا بحب القصص دى جدااا بس مليش فى كتابتها

وعجبتنى اوى القصة اللى قبلها بتاعت الراجل المسن.. بجد جميلة جدا

اتشرفت بمعرفة حضرتك فى الحفلة مع انى نسيت اكتب اسمى برضو:)

ورمضان كريم

قلب مصرى يقول...

سارة
منورة المدونة جداً وسعيد قوى بزيارتك الأولى
وأشكرك على تعليقك المشجع جداً ده
ومبسوط إن ذكريات للبيع عجبتك برضو
أتمنى دوام التواصل
وكل رمضان وانتى طيبة

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

بجد رااااااائعه

مش عارفه أقول ايه بجد ..

بجد بجد رائعه

مش عارفه أقول ايه بجد

هههههههه

شكلي هفضل ف الذهول ده كتير بجد أبدعت

ياسمين

قلب مصرى يقول...

ياسمين
أشكرك جداً على هذه التعليق الممتع والذى يرفع من معنوياتى ويمنحنى الثقة.

مرحبا بك دائما
تقبلى تحياتى

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

صحيح نسيت اقولك شكرا أوي علي الإعلان بتاع كي لا أراك :)

تخياتي بعد ذهول دام عشر دقايق هههههههه

قلب مصرى يقول...

لا شكر على واجب يا ياسمين، لأن لكى لا أراك شيء يعلن عن نفسه
نورتى بعد ذهول عشر دقايق برضو

رحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

قصه كتير حلوه والله بجد

واحلا شي الحب

صحيح فيها تضحيه

بس المهم باخر يكونو مع بعض

تحياتي

رحيل

قلب مصرى يقول...

رحيل
مرحباً بك فى المدونة وكل رمضان وانت بخير
الفكرة من القصة أن الحب هو السبب فى أن كل منهما سيستطيع أن يتغلب على مخاوفه من التجربة لأن الحب يحميه.
ولقد اختار كل منهما الآخر لأن ما بينهما حباً حقيقياً

تقبلى تحياتى

WhItE HeArT يقول...

ايه ده ايه ده الكلام كده وسع قوي

لا بجد تحفه عجبني الموضوع جدا يمكن اول زيارة لكن اكيد مش هتكون الاخيرة

تحياتي

مقاطعـــــــــــــون يقول...

http://mokat3een.blogspot.com/
شارك حمله مقاطعون نحن نرفض اى قرش يدفعه العرب للتتربح من ورائه اسرائيل وغيرها رافعه شعار ان العرب يستفيدون من وراء شركاتهم ولا تتسببوا فى قطع ارزاق الناس انهم يضغطون علينا بلقمه خبز
فسحقا لاى لقمه تاتينا منهم فى مقابلها الاف يموتون من اموالنا شارك ولا تتردد
وجزاكم الله كل خير

الملاك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى فى الله قلب مصرى كعادتك دائما ما تضع لنا كلمات تحمل معانى رائعه مختلفه فتحى داخلنا أشياء قد دفنها دون ان ندرى

بس تعرف أكتر حاجه بتعجبنى فى كتاباتك أنها مش بس بتحيى جوانا معانى رائعه منسيه لا كمان نهايتها بتكون سعيده تحمل احد المعانى الهامة التى تود انت إيصالها إلينا مثل التضحيه من أجل الاخرين والعيش لا للأخذ فقط بل للعطاء إيضا فبحس معها بأمل فى كل حاجة بس أمل من نوع خاص يشعرنا بقيمة تلك الاشياء وانا حياتنا ستصبح أفضل أن ساعدنا انفسنا على إحيائها داخلنا مرة أخرى فبارك الله فيك وفى قلبك الذى يحوى كل هذه الاشياء النادرة الان

تعرف النهاية هنا رائعه جدا لان البطل لم يستطيع ان يبيع حبه بحلمة وغادر المحطه عائدا وايضا البطله تخلت عن خوفها من المجهول وعنادها فى سبيل الحفاظ على من تحب بس فى حاجه جميله قوى قوى ان احسسهم ببعض كان صادق جدا هو تخيل انها ستاتى ولن تتخل عنه وهو ما حدث بالفعل وهى تخيلت انه لن يستطيع السفر بدونها ولذلك وصلت وهى تحمل تذكرتنا للقطار التالى وهو ما حدث إيضا

بجد معانى جميلة قوى قوى قوى وانا دائما ما أستعجب كيف يمكنك ربط كل تلك المعانى والاحداث فى قصه قصيره ولا أملك امام ذلك إلا ان أقول حفظ الله عليك قلبك وزادك من فضله وبارك لنا فى قلمك وتواجد معنا فلا انكر عليك أنى أصبحصت أخشى من غياب الأقلام التى قد أثرت فى كثيرا
-------------------
تحقيق الطموح ممكن أن يحدث فى أى مكان

عيناها تقولان لى "لن أتركك وحدك" ... لن أحتمل الحياة بدونك ولهذا سأحتمل التغيير بجوارك

فبجوارها ممكن أن أتحمل فشل التجربة لكن بعيداً عنها قد لا أفرح بالنجاح ...

أنظر إلى ساعة المحطة ... كم هى كبيرة ... كم من العيون نظرت إليها من قبل؟ ... ترى من منهم عاد ومن منهم غادر إلى الأبد؟ ..

توصينى ألا أنظر لغيرها ... أن أحفظ عهدها ... أن أصونها فى قلبى .


كان من الممكن أن نجد حلاً وسطاً لكن العناد سيطر على عقولنا ...

لماذا لا تأتى؟ حتى لو تعاتبنى على رحيلى ... على تركى لها ... عيناها تحمل دمعاً لفراقى

أيهما أفضل لى أن أسعى وراء حلم ... أم أتمسك بما حصلت عليه فعلاً؟

كان من الممكن أن أقنعها ... أو أبقى معها

بدونها اللحظات لا قيمة لها ... الحياة بدونها ستكون بلا قيمة

ألا أحظى بفرصة رؤيتها قبل الرحيل؟

ألا نحظى معاً بلحظة خاصة؟


المعانى دى كلها عجبتنى جدا جدا جدا معلش انا حاسه انى كتبت القصه كلها تانى بس فعلا كل كلمة فيها بتحمل معنى خاص جدا
------------------
أخى فى الله أعتذر على تأخرى فى التواصل معك وانت الذى تحرص على التواصل معى بإستمرر ولكن هذا هو قلبك من يسبق بالفضل دائما فبارك الله لى فى أخوتك وتواصلك معى

أعتذر على الإطاله بس كلماتك هى السبب

دمت أخى ودام قلبك برعاية الله وحفظه

قلب مصرى يقول...

القلب الأبيض
مرحبا بك فى الزيارة الأولى
سعيد جداً أن القصة قد نالت إعجابك
أتمنى دوام التواصل
تقبل تحياتى

قلب مصرى يقول...

مقاطعون
أشكركم على الدعوة الكريمة
تحياتى

قلب مصرى يقول...

أختى فى الله الملاك
دائما ما أقرأ تعليقك أكثر من مرة وفى النهاية أعجز عن العثور على كلمات تصلح للرد على تعليقك.
أكثر ما يسعدنى فى تعليقاتك أنك دائماً ما تسبرين غور أفكارى التى أتمنى أن تصل للقراء وكأنك كنتى معى وأنا أكتب.
يسعدنى جداً تواصلك.
دمت بخير

جوجو يقول...

السلام عليكم

اسجل اول مرورى

بجد بوست جميل اوى

ربنا يوفقك

رمضان كريم

قلب مصرى يقول...

جوجو
مرحبا بك فى أول زيارة وأتمنى ألا تكون الأخيرة
كل رمضان وانت بخير

dalia يقول...

أول مرة أزور مدونتك رائعة بجد وأكيد حزورك كتير لأن بها كلام جميل جدا جدا أتمنى أن أراك في مدونتي قريبا رمضان كريم

قلب مصرى يقول...

dalia
مرحبا بك فى الزيارة الأولى للمدونة
أشكرك على التعليق الرقيق وأشكرك على الدعوة العزيزة وإن شاء الله ألبيها حالاً.
كل رمضان وانتى بخير

appy يقول...

اخلاص وحب منهم فى توحدهم وتفكيرهم فى بعض
بس ده نادر اوى اوى اليومين دول
تسلم دماغك وقلمك على الموضوع

قلب مصرى يقول...

آبى
أهلا بيكى فى المدونة.
إذا كانت المشاعر دى نادرة قوى اليومين فمهمتنا تسليط الضوء عليها ومحاولة تنميتها بين الناس من جديد علشان ترجع المشاعر الحلوة دى تانى.

تقبلى تحياتى

طارق الغنام يقول...

اخى الحبيب
دائما تتحفنا بكتاباتك الرائعه
بارك الله فيك
وكل عام وانت الى الله اقرب
تحياتى اخى الحبيب
واتمنى ان القاك يوما بأذن الله
لأسعد بشخصك الكريم
ودمت بود

شهرزاد يقول...

ما اجمل النهايات السعيدة
وما أجمل أن نتنازل من أجل حبنا ومن أجل قلبنا
لا بد من تنازل ولا بد من تضحية في الحب
سلمت يداك
قصة مؤثرة
وكل سنة وانت طيب

قلب مصرى يقول...

أخى طارق الغنام
دائماً ما يسعدنى تعليقك
كل رمضان وانت بخير وفى أحسن حال
أمنيتك باللقاء هى نفس أمنيتى فهذا اللقاء يشرفنى ويسعدنى.

تقبل تحياتى

قلب مصرى يقول...

شهرزاد
الغاية الأسمى فى الحب هى أن تسعد حبيبك والتضحية هى إحدى الوسائل لتحقيق ذلك.

تسعدنى زيارتك دائماً
تقبلى تحياتى

أحمد سعيد بسيوني يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

معذرة على الخروج عن الموضوع

ولكن
نكسة مصرية جديدة
في العاشر من رمضان 1429هـ
10/9/2008
على مدونة البحر
www.ana-elbahr.blogspot.com

نشرف بزيارتكم

تحياتي

قلب مصرى يقول...

أحمد سعيد بسيونى
تقصد منع الشرطة المصرية لقوافل اإغاثة وكسر الحصار عن غزة ؟؟؟
مش جديدة علينا

ليكوريكا يقول...

جميل اوي انك اخترت النهايه دي

فكره القصه جايز تكون اتكررت

لكن الاسلوب والمشاعر اللي فيها

صعب انها تكون اتكررت خالص

تحياتي ليك

ليكوريكا

شهد الكلمات يقول...

ازيك يا مصري عامل اية

انت ما قولتش هاتروح ابو الريش يوم السبت ولا اية

قولي انا مش لاقية حد اعرفه رايح خالص عشان اتشجع و اروح

لو هاتروح رد عليا قوام
عشان لسة هاخوض حرب في البيت اني اروح المشوار ده لوحدي عشان دي هاتكون اول مرة في حياتي اخرج لوحدي و ربنا يستر

عالم حبيب يقول...

كلمات جميلة بجد تعبر عن قلوب تنبض على نبض قلوب .. وأنفاس تخرج من رئة واحدة وروح واحدة قد فرقت في جسدين .. خاتمة القصة مميزة كمان .. بالتوفيق وفي انتظار المزيد

حبيب

محمد فكري يقول...

راااااااائع
...........
كمّ من الإحساس بين الحروف...يجتذب القاريء..حتى آخر كلمة..ليعرف ما الحكاية..

شكراً ليك..

قلب مصرى يقول...

ليكوريكا
أشكرك يا صديقى على تعليقك الرقيق جداً، ومعك حق الفكرة العامة قد تكون مكررة لكن المشاعر ليست كذلك.
تقبل تحياتى

قلب مصرى يقول...

شهد الكلمات
كان عندى ظروف كده تمنعنى من التواجد لكن الحمد لله قدرت أحلها وهاروح لكن مش هاحضر الفطار، لكن هاكون موجود إن شاء الله
اتمنى انك تيجى

قلب مصرى يقول...

عالم حبيب
لا تتخيل كم أسعدنى تعليقك
أشكرك يا صديقى ومرحبا بك دوماً

قلب مصرى يقول...

محمد فكرى
حينما أقرأ هذا التعليق من شاعر رائع مثلك فإنى أسعد جداً جداً.
تقبل تحياتى واحتراماتى

شهد الكلمات يقول...

كان بودي اجي بجد يا مصري

بس مع الاسف الشديد ماقدرتش
عموما تتعوض في مرة تانية

jessy88 يقول...

اسلوبك جميل اوى ربنا يوفقك ومبروك على الكتاب كنت نفسي احضر والله بس كنت مسافرة ...

سومه...مجنونه فى بلد عاقل يقول...

اوتعلم شىء احيانا بنرى ان السفر هو مجال لتحقيق احلامنا ومنفذ لعلونا وتحقيق زاتنا
ويحسبها العقل ماديا وبالبرستيج والمكانه الاجتماعيه
و نتغاضى عن حسابات اخرى ونكتشف بعد مرور سنين طويله ان هناك نجاح اخر نتجاهله
ٌٌٍٍَُِْْإعلم ان معظم قصص الكفاح الناجحه خلفها حب مقتول
اسلوب حضرتك جميل جداا وتسلم

قلب مصرى يقول...

شهد الكلمات
إنما الأعمال بالنيات، إن شاء الله تكون اتكتبت لك حسنات علشان نيتك الخير.

المرة اللى جاية تكون الظروف أحسن إن شاء الله

قلب مصرى يقول...

jessy88
أشكرك يا عزيزتى على التعليق وإن شاء الله المرات القادمة تسمح لك الظروف بالتواجد.

قلب مصرى يقول...

سومة ... مجنونة فى بلد عاقل
تحليلك سليم جدا جدا ولقد رأيت مثل هذه النماذج فى الواقع.
أشكرك على التعليق
تقبلى تحياتى

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

مممممممم

هو مفيش جديد و لا إيه ؟؟

أتمني يكون المانع خير

و متحرمناش من ابداعاتك

ياسمين

قلب مصرى يقول...

ياسمين
إن شاء الله فى جديد قريب
شكراً لاهتمامك

كوارث يقول...

القصة جميلة جدًا يا استاذنا
ما شاء الله عليك
عارف انا بقالي فقترة طويلة جدا بقرا قصص كئيبة بنهايات مختلفة كلها متشائمة تقريبًا
النهاية ده حققت معادلة السرور النفسي المنشودة والحمد لله
وطريقة حكيك جميلة جدًا ما شاء الله ..
مستني جديدك

عايش ولكن يقول...

جميل اوى ان حبهم لبعض انتصر
بوست رائع
دمت موفق
علاء

canary يقول...

الله على التعبير وطريقه السرد

ومشاعر بتربط بين اتنين أثرت فى طريقه

تفكيرهم ودرجه قربهم كل الى الاخر

سلاسه ومقدرة على جذب القرئ

تحياتى

نهر الحب يقول...

بجد شرفت جداا بالكلام معك
ومعرفتك
جزاك الله خيراا
ووفقك لما يحب ويرضا

حنين.. يقول...

بسم الله ما شا ء الله
تسلم ايديك بجد
كتبت فابدعت
والله وانا بقرا قاعده اقرا على اخر ما فيا
واقول
ارجعلها اللى يخلليكى
روحيلوا يا بنتى
اه من العند
وماما قاعده تنادى عليا( الكنا فه يا حنين, اه والله)
وانا ولا هنا
جزاكم الله خيرا
فى انتظار المزيد

قلب مصرى يقول...

كوارث
سعيد جداً إنى حققت الهدف الذى كنت تبحث عنه، ولقد سعدت أكثر بالتعرف عليك يوم أبو الريش.

تقبل تحياتى وشكرى

قلب مصرى يقول...

عايش ولكن / علاء
حبهم لبعض انتصر فى الآخر لأنه من وجهة نظرى وأنا بكتب القصة كان لازم يكون حب حقيقى وصادق.

شرفتنى بزيارتك وأتمنى دوام التواصل

قلب مصرى يقول...

كنارى
أسعدنى تغريدك على أغصان مدونتى، وشرفتنى زيارتك.

تقبلى احترامى

قلب مصرى يقول...

نهر الحب

بل الشرف الحقيقى كان لى أنا فمعرفة عقول متفتحة مثلكم وقلوب صافية مثلكم أكسبتنى الشرف والسعادة.

احتراماتى وتحياتى

قلب مصرى يقول...

حنين
أولاً أشكرك على التعليق الجامد ده.
ثانياً: بلغى إعتذارى لماما لأن القصة خدتك منها شوية.

أشكرك جداً
تحياتى

كلام على بلاطة يقول...

كل عام وانت بخير

قلب مصرى يقول...

كلام على بلاطة
وحضرتك بكل خير

Beram ElMasry يقول...

ان كنت ممن يتذوقون الشعر العامى والزجل ، ارجو زيارة مدونتى والتفضل بالنقد والتعليق ، فالنقد كالنصح ، والدال على الخير كفاعله

قلب مصرى يقول...

بيرم المصرى
دعوة مقبولة

إيهاب رضوان يقول...

هى من أكثر قصصك التى أعجبتنى كمدونتك كلها .. قلمك قلم قاص حقيقى ، دمت مبدعا .